rsz_logo250

كلمة إدارة المركز

كلمة إدارة المركز


لقد حبانا الله في المملكة العربية السعودية بمقوّمات متنوعة وعديدة، تمكّننا من تبوء مكانة رفيعة بين الدول القيادية على مستوى العالم، لذا أولت رؤية 2030 مزيداً من الاهتمام بتطوير وتمكين  قدرات رأس المال البشري عموما والشباب خصوصاً واعتبرتها من الضروريات التي تفرضها المتغيرات والتحديات العالمية، والعمل على إيجاد الحلول الملائمة لتوظيف الشباب مع معطيات العصر وتحدياته والواقع التعليمي والتدريبي ومدى استجابته لمتطلبات سوق العمل المعاصر والتحول الاقتصادي بكل ما يعنيه من تغير متسارع نحو المعلوماتية المؤطرة بعولمة الاقتصاد. 

من هذا المنطلق يسعى المركز للإسهام في رفع قدرات القيادات لتحقيق أعلى مستويات الفاعلية والكفاءة والإنتاجية والتحسين المستمر في المنشآت الربحية وغير الربحية لمواجهة متطلبات وتحديات التنمية الوطنية.

من خلال تمكين وتطوير القيادات وتأهيلها للمشاركة التنموية  باستراتيجيات وتقنيات قيادة التميز ورفد القطاعات المتنوعة بقيادات ملهمة تحمل القيم المثلى والريادة الاحترافية لتمكين الوطن من اقتصاديات مستدامة. 

 وقد استثمر مركز تكوين القادة عوامل التميز ومكامن القوة في مكانة المملكة العربية السعودية من العالم الإسلامي، حيث تمثل قوة استثمارية مستدامة، ولموقعها الاستراتيجي الذي يعد محوراً لربط القارات الثلاث، ما يمكننا من القيام بدور قيادي مميز في بناء وتصدير المحتوى العلمي والمهاري والقيمي للقادة ورواد الأعمال وتمكينهم من ذلك في الوطن العربي بإذن الله.